تونس تفتح 5 قطاعات اقتصادية أمام الاستثمار

{

إثر تحسن حجم الاستثمارات الخارجية المتدفقة على تونس خلال الربع الأول من السنة الحالية، وارتفاعه بنسبة 57 في المائة، حددت الهيئة التونسية للاستثمار (حكومية) 5 قطاعات اقتصادية وفتحتها أمام الاستثمار؛ معتبرة أنها ذات أولوية من أجل تركيز الجهود والاستغلال الأنجع للفرص الاستثمارية المتاحة بشأنها.
وأكدت الهيئة أن تونس ستسعى لتوجيه الاستثمارات بأنواعها نحو قطاع مكونات السيارات، وقطاع مكونات الطائرات، وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال، وقطاع الصناعات الصيدلانية، وقطاع الطاقات المتجددة، ونظمت لهذا الغرض ورشة وطنية لإعادة تصور الاستثمار، وقدمت مقاربة جديدة لتحسين مناخ الاستثمار، وتعزيز تونس كوجهة استثمارية في هذه القطاعات.
وتهدف هذه الورشة التي حضرها وزراء الاقتصاد والتخطيط، والصناعة والمناجم والطاقة، والصحة، والتشغيل والتكوين المهني، وتكنولوجيا الاتصال، والتعليم العالي والبحث العلمي، وأملاك الدولة والشؤون العقارية، إلى تقديم الإجراءات القطاعية والشاملة بخصوص القطاعات الخمس ذات الأولوية، وتنقيحها والموافقة عليها والتثبت من بطاقات المشروعات، وتحديد الحوكمة التي ستسهر على تنفيذ الإجراءات، والشروع رسمياً في تنفيذها.
وشرعت الهيئة التونسية للاستثمار في إعداد برنامج خرائط الاستثمار القائم على مقاربة تشاركية، تشمل كافة الأطراف المعنية في القطاعين العام والخاص، تم على أثرها تحديد إجراءات عملية تهدف أساساً إلى تحسين مناخ الأعمال؛ خصوصاً في تلك القطاعات ذات الأولوية.
يذكر أن أحدث المعطيات التي قدمتها وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي، قد أظهرت أن الاستثمارات الخارجية المتدفقة على تونس قد تطورت من 344.6 مليون دينار تونسي (113 مليون دولار) خلال الثلاثة أشهر الأولى من سنة 2021، إلى 596 مليون دينار (195 مليون دولار) خلال الربع الأول من هذه السنة، مسجلة بذلك نمواً بنسبة 57 في المائة.
ويشير التوزيع القطاعي للاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى أن قطاع الخدمات عرف نمواً لافتاً على مستوى القيمة التي بلغت 271.7 مليون دينار (88 مليون دولار)، واستقطب قطاع الصناعات المعملية استثمارات بقيمة 183 مليون دينار (60 مليون دولار).
وفي إطار مزيد من التعريف بمناخ الأعمال والاستثمار في تونس، تستعد وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي، لإدخال أكثر ديناميكية في المجال، من خلال تنظيم «منتدى تونس للاستثمار» في دورته العشرين، يومي 23 و24 يونيو (حزيران) المقبل.
واتخذت الدورة الجديدة للمنتدى الذي غاب في السنتين الماضيتين بسبب تداعيات الجائحة، شعار «تونس: الإصلاحات والقيم التنافسية»، وستتضمن هذه التظاهرة الترويجية لمناخ الاستثمار في تونس، ورشات عمل عامة وقطاعية ولقاءات شراكة تهدف إلى تطوير وتعزيز التكامل الاقتصادي مع مختلف شركاء تونس. وفي سبيل إنجاح منتدى تونس للاستثمار، ستنظم الوكالة حملة ترويجية من 17 إلى 20 مايو (أيار) الحالي، بكل من إيطاليا وألمانيا وفرنسا وإسبانيا.

المصدر: موقع لإتحاد المصارف العربية

}

اسعار صرف العملات

العملة بيع شراء
دولار امريكي 557.5 560
جنيه استرليني 640.32 719
ريال سعودي 148 149
يورو 534.73 600

تقارير ومقالات