الغرفة التجارية بالأمانة والمرصد الاقتصادي ينظمان ندوة حول أهمية تحييد الاقتصاد الوطني ودور القطاع الخاص في استمرار النشاط الاقتصادي

{

نظمت الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة بالتعاون مع المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات الثلاثاء 15/2/2022م ندوة " أهمية تحييد الاقتصاد الوطني ودور القطاع الخاص في استمرار النشاط الاقتصادي"

وفي إفتتاح الندوة الذي شارك فيها عدد من رجال الأعمال وخبراء وباحثون ومهتمون بالشأن الاقتصادي اليمني من المنظمات المحلية، أشار رئيس الغرفة التجارية الصناعية بالأمانة الأخ حسن الكبوس إلى مبادرات الغرفة ورجال الاقتصاد والخبراء والأكاديميين منذ العام 2016 حول تحييد الاقتصاد الوطني وأن الغرفة بالتعاون مع المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات قدمت في فبراير 2016م مبادرة ثم يوليو 2018م تضمن استمرار الأنشطة الاقتصادية وتعزيز سبل المعيشة.

وقال "حملت المبادرة إعلاناً صريحاً مفاده أن الاقتصاد اليمني بكل أنشطته عرضة للانهيار مالم تتوقف الحرب.

ومن جهته استعرض الدكتور يحيى بن يحيى المتوكل رئيس المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات مراحل مبادرات تحييد الاقتصاد الوطني وأهميتها في حماية الشعب وتخفيف معاناته.. لافتا إلى أن الاقتصاد الوطني يعيش حالياً مرحلة صعبة بعد مضي أكثر من سبع سنوات من الحرب سببت دماراً هائلاً، داعياً إلى ضرورة إيجاد حلول تجنب الاقتصاد الوطني المزيد من التدمير، ومؤكداً أن التعاون بين القطاع الخاص ممثلاً بالغرفة التجارية بالأمانة والمرصد الاقتصادي يأتي للخروج برؤى ومقترحات الجميع.

و استعرض الدكتور يحيى بن يحيى المتوكل رئيس المرصد الاقتصادي أوراق العمل التي عرضت في الفعاليات السابقة وتناولت التطورات الاقتصادية ودور القطاع الخاص ومساهمته الاقتصادية والإنسانية، كما تناولت أهمية تحييد الاقتصاد والقوانين الدولية في التعامل مع المنشآت المدنية أثناء الحرب، وأجمعت على تحييد القطاعات الاقتصادية وضمان استمرار النشاط الاقتصادي وغيره من القطاعات المدنية بما في ذلك الكهرباء والإتصالات فضلاً عن مرتبات موظفي الدولة.

 

 

 

}