انقلاب ميزان المخاطر على التجارة العالمية .. 3 عوامل تضغط والنمو مستبعد

{

 

قالت منظمة التجارة العالمية أمس “إن الاتجاه العالمي لتجارة البضائع تراجع 0.8 في المائة في الربع الثالث من العام”، مضيفة أن “ظهور متحور “أوميكرون” لفيروس كورونا زاد احتمالات عدم تحقق معدل النمو المتوقع في 2021″.
وبحسب “رويترز”، أوضحت المنظمة في بيان على موقعها الإلكتروني أن حجم التجارة تراجع بين تموز (يوليو) وأيلول (سبتمبر)، نتيجة اضطرابات سلاسل التوريد ونقص مدخلات الإنتاج وزيادة حالات الإصابة بكوفيد – 19.
وقالت “إن هدف النمو في 2021 ما زال من الممكن أن يتحقق نظريا، لكن ظهور متحور “أوميكرون” قلب ميزان المخاطر نحو الاتجاه الهابط، الأمر الذي زاد فرص حدوث نتائج سلبية أكثر”.
يأتي ذلك في وقت أوضحت فيه وزارة التجارة الصينية أخيرا، أن التجارة الخارجية للصين لا تزال معقدة وخطيرة، وتواجه عديدا من الغموض والعوامل غير المستقرة وغير المتوازنة، وسط عودة ظهور فيروس كورونا على المستوى العالمي.
وقالت شو جوي تينج المتحدثة باسم وزارة التجارة الصينية “إنه لا يمكن حل المشكلات، بما في ذلك اختناقات الشحن ونقص الرقائق الإلكترونية، التي تزيد الغموض، بشكل كامل خلال فترة قصيرة، مع تسارع الإصابات بالفيروس في عديد من دول العالم”. لكنها أضافت “إلا أنه من المتوقع أن يستمر هيكل التجارة الخارجية للصين في التحسن هذا العام”.
وأفادت المتحدثة بأن وزارة التجارة تتعهد بالحفاظ على تنمية التجارة في نطاق معقول عبر مساعدة الشركات التجارية على مواجهة الصعوبات.
وأكمل 65 عضوا في منظمة التجارة العالمية خلال الأشهر الماضية مفاوضاتهم بشأن نص لتنظيم اللوائح المحلية لتجارة الخدمات، ما يمهد الطريق أمام المشاركين للاتفاق على “الحزمة الكاملة” للاتفاق. والمشاركون الـ65 هم جميع المتداولين الرئيسين في الخدمات باستثناء الولايات المتحدة والهند، وسبق أن قالت منظمة التجارة في تموز (يوليو) 2021، “إن الولايات المتحدة أعلنت أنها ستنضم إلى المحادثات”.

المصدر: موقع إتحاد المصارف العربية

اسعار صرف العملات

العملة بيع شراء
دولار امريكي 557.5 560
جنيه استرليني 640.32 719
ريال سعودي 148 149
يورو 534.73 600

تقارير ومقالات