المركزي الأوروبي: محركات التضخم أصبحت هيكلية وأكثر ديمومة

{

 

قال نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي، لويس دي جويندوس، إن العوامل التي تغذي التضخم في أوروبا أصبحت أكثر هيكلية وتؤثر في الوقت نفسه على النمو الاقتصادي.

وأضاف جويندوس، في خطاب ألقاه في مدريد، أنه في حين أن اختناقات العرض وارتفاع تكاليف الطاقة مؤقتة بطبيعتها، إلا أن التضخم لم يتراجع بالقدر الذي توقعه البنك المركزي الأوروبي.

ويرى أن الوضع يؤدي أيضاً إلى مزيد من عدم اليقين بشأن التنبؤات الاقتصادية.

وقال جويندوس: “يشير البنك المركزي الأوروبي باستمرار إلى أن انتعاش التضخم في الأشهر الأخيرة ذو طبيعة انتقالية. ومع ذلك، فقد رأينا أيضاً كيف أصبحت عوامل العرض هذه في الأشهر الأخيرة أكثر هيكلية وأكثر ديمومة”.

وتتناغم التصريحات مع التعليقات الأخيرة لمسؤولين آخرين في البنك المركزي الأوروبي حول مخاطر النوبة الحالية من ارتفاع نمو أسعار المستهلكين – حتى مع انتشار موجة جديدة من جائحة كورونا في جميع أنحاء القارة.

وقال جويندوس إنه واثق من أن الاقتصاد الأوروبي سيواصل مسار نموه الصحي، على الرغم من زيادة الإصابات.

 

المصدر: موقع إتحاد المصارف العربية 

}