لبنان.. الليرة تسجّل أكبر انخفاض منذ تشكيل الحكومة الجديدة

{

ارتفع سعر الدولار الأمريكي مقابل الليرة في لبنان، الأربعاء، قرب 24 ألف ليرة للدولار الواحد في تعاملات السوق غير الرسمية “السوداء”، في ارتفاع غير مسبوق منذ تشكيل الحكومة.

وبلغ سعر الدولار اليوم وفق بيانات التداول في السوق السوداء، 24 ألف ليرة لبنانية للشراء، في حين سجّل 24.050 ألف ليرة للبيع، وسط مخاوف من استمرار ارتفاعه.

في السياق، ترأس الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم اجتماعاً في قصر الرئاسة شرق بيروت، حضره وزير المال يوسف الخليل، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

وبحسب بيان للرئاسة اللبنانية، خصص الاجتماع لعرض الأوضاع المالية في البلاد، والصعوبات التي تواجه مؤسسة “الفاريز ومارسال” في عملية التدقيق المحاسبي الجنائي في حاكمية مصرف لبنان.

وتفاقمت الأزمة المالية في لبنان، التي وصفها البنك الدولي بأنها واحدة من أسوأ حالات الركود في التاريخ الحديث، بسبب الجمود السياسي والخلاف حول التحقيق في انفجار مرفأ بيروت الذي وقع العام الماضي وأودى بحياة أكثر من 200 شخص.

وفقدت الليرة اللبنانية أكثر من 90 بالمئة من قيمتها، ودفعت الأزمة ثلاثة أرباع السكان إلى الفقر؛ وبسبب نقص السلع الأساسية مثل الوقود والأدوية تحولت الحياة إلى صراع يومي.

في المقابل، ثبتت نقابة الصرافين في لبنان، تسعير سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية بهامش متحرك بين سعر 3850 ليرة للشراء، و3900 ليرة، للبيع كحد أقصى.

وظل سعر صرف الدولار في مصرف لبنان “البنك المركزي” عند 1510 ليرة لكل دولار واحد، ويخصص لبعض السلع الأساسية فقط.

وارتفعت أسعار المواد الغذائية خلال عامي الأزمة أكثر من 600 بالمئة، وفق الأمم المتحدة.

وجراء نضوب احتياطي المصرف المركزي بالدولار، شرعت السلطات منذ أشهر في رفع الدعم تدريجياً عن سلع رئيسية أبرزها الوقود والأدوية، ما أدى إلى ارتفاع أسعارها بشكل كبير.

المصدر: موقع رأي اليوم

}