انخفاض عجز ميزانية الكويت 68 بالمئة في 7 أشهر

{

 

انخفض عجز ميزانية الكويت خلال السبعة أشهر الأولى من العام المالي 2021/2022 بنسبة 68 بالمئة على أساس سنوي بفضل ارتفاع أسعار النفط. وحسب التقرير الشهري لوزارة المالية الكويتية، الإثنين، سجلت الميزانية عجزا بقيمة 1.24 مليار دينار (4.1 مليارات دولار) بالسبعة أشهر المنتهية في 31 أكتوبر/تشرين أول 2021.

عجز الميزانية سجل 3.838 مليارات دينار (12.70 مليار دولار) في الفترة المقارنة من العام 2020/2021.

وتبدأ السنة المالية في الكويت مطلع أبريل/نيسان، وتنتهي في مارس/آذار من العام التالي، وفق قانون الموازنة.

وارتفعت الإيرادات الحكومية بنسبة 80.4 بالمئة على أساس سنوي خلال الفترة إلى 9.58 مليارات دينار (31.7 مليار دولار)، مقابل 5.31 مليارات دينار (17.6 مليار دولار) بالفترة المقارنة من العام الماضي.

وأظهرت البيانات ارتفاع الإيرادات النفطية بنسبة 86 بالمئة إلى 8.48 مليارات دينار (28 مليار دولار)، من 4.57 مليار دينار (15.12 مليار دولار) بالفترة المماثلة من العام السابق.

وعلى صعيد بند المصروفات العامة والالتزام، أشارت البيانات إلى ارتفاعها بنسبة 18.3 بالمئة إلى 10.82 مليارات دينار (35.8 مليار دولار) خلال الفترة بنهاية 31 أكتوبر، مقابل 9.15 مليارات دينار (30.28 مليار دولار) بالفترة المقارنة.

وتعيش الكويت إحدى أسوأ أزماتها الاقتصادية، بسبب التأثيرات المستمرة لفيروس كورونا، بعد أن تأثرت إيرادات النفط، المصدر الرئيس لأكثر من 90 بالمئة من الإيرادات الحكومية، طوال عام 2020 فضلا عن الالتزام بتخفيض الإنتاج ضمن اتفاق أوبك+.

إلا أن الميزانية العامة للبلد الغني بالنفط تعافت خلال الأشهر الأخيرة مع تعافي سعر البرميل وتجاوزه مستوى 80 دولارا، مما ينعش خزينة الدولة.

المصدر: موقع صحيفة رأي اليوم

}