Facebook

Twitter

YouTube

EOSC

برنامج تطوير دليل ارشادي للتخطيط التنموي الحساس للنزاعات والتدريب عليه لبناء القدرات التخطيطية

تقييم المستخدم: 5 / 5

تفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجومتفعيل النجوم
 

 الدورة التنشيطية حول أساسيات التخطيط الحساس للنزاع

عقدت وزارة التخطيط والتعاون الدولي الدورة التنشيطية حول أساسيات التخطيط الحساس للنزاع خلال الفترة من 24 إلى 26 ديسمبر 2016 بدعم من منظمة اليونيسيف وبالشراكة مع المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات.

 وفي الافتتاح رحب القائم بأعمال وزير التخطيط والتعاون الدولي بالمشاركين من الكوادر التخطيطية للدولة، وأشار إلى أن هدف الدورة وبرنامجها المكثف ومن خلال أوراق العمل عرض موجهات ومرجعيات التخطيط في اليمن وكذلك استعراض بعض التجارب لدول مرت بنفس ظروف اليمن. وأكد أن هناك توجه لإعداد خطة التعافي وإعادة الأعمار، وأن على المشاركين في الدورة استيعاب المفاهيم والعمل على ترجمتها في الواقع العملي. كما أفاد أن هذه الدورة ما هي إلا مقدمة أو جزئية من برنامج تدريبي مكثف الهدف منه بناء قدرات الكوادر بما في ذلك على المستوى المحلي، مثمناً كل الجهود المخلصة ومتمنياً للجميع التوفيق.وقد شارك في الدورة خمسون مختصاً من وزارة التخطيط والتعاون الدولي ومن الوزارات الخدمية مثل الصحة العامة والسكان والتربية والتعليم والمياه والشؤون الاجتماعية والعمل وصندوق الرعاية الاجتماعية.

 


العصف الذهني للفريق الوطني للنوع الاجتماعي حول التخطيط الحساس للنزاع

عقدت فعالية العصف الذهني الثانية حول التخطيط الحساس للنزاع التي تنظمها وزارة التخطيط والتعاون الدولي بدعم من منظمة اليونيسف وبالشراكة مع المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات يوم الاثنين 5-ديسمبر 2016 فندق سبأ.وقد افتتحت الفعالية بكلمة وكيل وزارة التخطيط لقطاع خطط وبرامج التنمية المهندس عبدالله حسن الشاطر رحب فيها بالمشاركين من الفريق الوطني للنوع الاجتماعي وموضحاً أن الوزارة بصدد تطوير الدليل الإرشادي للتخطيط الحساس للنزاع الذي يستوعب كل الموجهات العامة بما في ذلك تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.وأشار إلى أن الفعالية ستطرح أوراق عمل للتعرف على المنهجيات الجديدة للتخطيط والمراعي للنزاعات وكذلك كيفية إدماج قضايا النوع الاجتماعي في الخطط والبرامج.

 


 العصف الذهني على المستوى المركزي حول التخطيط الحساس للنزاع

عقدت فعالية العصف الذهني الأولى حول تطوير الدليل الإرشادي للتخطيط الحساس للنزاع والتي تنظمها وزارة التخطيط والتعاون الدولي بدعم من منظمة اليونسيف وبالشراكة مع المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات يوم الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر 2016 في فندق سبأ –صنعاء. وقد افتتح الفعالية القائم بأعمال وزير التخطيط والتعاون الدولي بحضور وكيل قطاع خطط وبرامج التنمية والذي رحب بالمشاركين من المدراء العموم ومدراء الإدارات من وزارة التخطيط والوزرات القطاعية الخدمية. وأشار إلى أن هذه الفعالية تساعد على تحديد موجهات دليل التخطيط الحساس للنزاع بما يواكب المتغيرات والتطورات التي تمر بها البلاد خلال هذه المرحلة. وأكد الأخ القائم بالأعمال على أهمية استيعاب المتدربين على المنهجيات الجديدة للتخطيط الحساس للنزاع وإعدادهم للتخطيط فيما بعد الحرب.

وأشاد بسمعة المرصد الاقتصادي وخبراته المتراكمة والذي يعول عليه تطوير دليل يخدم عملية التخطيط على المستوى المركزي والمحلي حيث سيتم تنظيم فعاليات عديدة على المستويين في إطار هذا البرنامج بالإضافة إلى التدريب لبناء القدرات في التخطيط وبلورة الرؤى المستقبلية.

 


 الاجتماع التشاوري لقيادات التخطيط

عقد بوزارة التخطيط والتعاون الدولي بتاريخ 22/11/2016 الاجتماع التشاوري الأول لقيادات وزارة التخطيط والتعاون الدولي بحضور رئيس وفريق المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات لمناقشة "برنامج إعداد الدليل الإرشادي للتخطيط الحساس للنزاع وبناء القدرات التخطيطية“ في إطار التعاون المشترك بين وزارة التخطيط والتعاون الدولي ومنظمة اليونيسيف.

وفي بداية اللقاء أشاد القائم بأعمال وزير التخطيط والتعاون الدولي بالدعم الفني المقدم من منظمة اليونيسيف الموجه لبناء قدرات الوزارة والوزارات المعنية بالخدمات الاجتماعية الأخرى وكذلك بالدور المؤمل من المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات وهو الاستشاري المنفذ للبرنامج. وقد أفاد رئيس المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات أن البرنامج يمتد لحوالي 6 أشهر وحتى إبريل 2017 وعلى ثلاث مراحل.

 

  • كانون2 27, 2017
  • 1798

Top