Facebook

Twitter

YouTube

EOSC

دافوس ينطلق الثلاثاء في سويسرا وسط غياب كبار القادة

تنطلق في سويسرا غدا الثلاثاء، 22 يناير/ كانون الثاني، ولمدة أربعة أيام أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي، الذي يعرف اختصاراً بـ"دافوس"، تحت عنوان "نحو مستقبل مشترك في عالم ممزق".

والملفت في منتدى هذا العام أنه يأتي وسط مقاطعة قادة أميركا والصين وفرنسا وبريطانيا والهند لجلساته، وحسب بيانات المنتدى من المتوقع أن يحضر دافوس 2019 حوالي 70 رئيس دولة وحكومة و38 من قادة المنظمات الدولية، إضافة لنحو ثلاثة آلاف شخص من الأثرياء وأصحاب السلطة في العالم.

ومن المقرر أن يناقش منتدى هذا العام أزمات كبرى يواجهها العالم، من بينها، وحسب تصريحات رئيسه كلاوس شواب في تقديمه المنتدى، ردم الفجوة في الدخول بين الأثرياء والفقراء وتداعيات التباطؤ الصيني على النمو العالمي وأزمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" وتغير المناخ وأزمات أوروبا الاقتصادية.

ويسعى شواب إلى تشجيع العولمة وحرية التجارة التي باتت تترنح تحت ضربات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لكن يبدو أن هذا الهدف أصبح بعيد المنال مع تقدم إدارة ترامب نحو تنفيذ سياسة الانعزالية.

وأمام المشاركين في المنتدى العديد من القضايا التي تشكل تحديات لمناقشتها، أبرزها التغير المناخي، وتباطؤ الاقتصاد العالمي، ووضع البنوك المركزية السيئ في مواجهة الركود، كما تعقد جلسات مثل "إدارة أزمة القمامة العالمية" و"شمول العولمة الرقمية " و"العولمة.. التراجع أم إعادة الابتكار؟".

وينصب تركيز شديد على مخاطر تغير المناخ هذا العام، بالإضافة إلى التحديات التي تطرحها التغيرات التكنولوجية، وتشكل النساء 22% فقط من حضور المؤتمر.

وقد اعتذر ترامب عن عدم حضور منتدى دافوس هذا العام، بسبب مشاكل داخلية منها إغلاق الحكومة الأميركية والخلاف مع الكونغرس حول مخصصات الجدار العازل، وسيمثل الولايات المتحدة وفد كبير على رأسه وزير الخزانة ستيفن منوتشين، والخارجية مايك بومبي، والتجارة ويلبر روس، والممثل التجاري الأميركي روبرت لايتزر، وذلك حسب صحيفة وول ستريت جورنال.
المصدر: العربي الجديد

  • كانون2 21, 2019

Top