Facebook

Twitter

YouTube

EOSC

واشنطن تشتري الغاز الروسي وتحرمه على أوروبا

وصلت عدة ناقلات تحمل الغاز الطبيعي المسال الروسي إلى الولايات المتحدة، ويأتي ذلك في وقت تضغط فيه واشنطن على عواصم أوروبية بارزة في مقدمتها برلين لوقف مشترياتها من الغاز الروسي.


وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في إيجاز صحفي أمس الخميس: "على الرغم من التدفق العلني السلبي من واشنطن (تجاه الغاز الروسي)، يتم بنجاح توريد الغاز الطبيعي المسال من روسيا إلى الولايات المتحدة".
وأشارت زاخاروفا إلى وصول 3 ناقلات غاز على الأقل من مصنع يامال للغاز الطبيعي المسال، الواقع في شمال شرق روسيا، مؤخرا إلى السواحل الأمريكية.
وجاء تصريح زاخاروفا بعد وقت قصير من إعلان وزير الطاقة الأمريكي مارك مينيزيس أن واشنطن مستعدة لدعم المشاريع الرامية إلى تنويع إمدادات الطاقة في الاتحاد الأوروبي حتى لو شاركت الشركات الروسية فيها.
كما حث الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق قيادات الدول الأوروبية للبحث عن بدائل للغاز الروسي، الذي يتميز بسعره المنافس. وفي قمة حلف الشمال الأطلسي، التي عقدت في يوليو الماضي، اتهم ترامب ألمانيا بأنها "أسيرة" لروسيا، وقال إن "ألمانيا تثري موسكو، وتدفع مليارات الدولارات لها مقابل إمدادات الطاقة".
وتأتي الضغوطات الأمريكية في وقت يروج فيه ترامب في أوروبا للغاز الطبيعي المسال الأمريكي، لكن برلين رفضت إمدادات الغاز من الولايات المتحدة نظرا لسعرها المرتفع مقارنة بالغاز الروسي.

 

المصدر: 26 سبتمبر

  • تشرين2 26, 2018

Top