Facebook

Twitter

YouTube

EOSC

الدين الخارجي لمصر قفز لـ 106 مليارات دولار بنهاية مارس

أعلن البنك الدولي أن الدين الخارجي لمصر ارتفع خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 20.4% على أساس سنوي.
وأوضح البنك في تقرير حديث، أن الدين الخارجي لمصر ارتفع إلى نحو 106.2 مليار دولار بنهاية مارس الماضي، مقابل نحو 88.16 مليار دولار بالفترة المقارنة من العام الماضي بزيادة بلغت نحو 18.1 مليار دولار
وكان الدين الخارجي لمصر سجل 96.6 مليار دولار بنهاية 2018، بحسب بيانات سابقة أصدرها البنك المركزي المصري.
وذكر البنك المركزي المصري في مايو الماضي أن إجمالي الدين الخارجي ارتفع بنسبة 3.4% ليبلغ 96.6 مليار دولار بنهاية ديسمبر 2018 مقابل 93.1 مليار دولار في نهاية سبتمبر السابق له.
وفي تصريحات سابقة، قال محافظ البنك المركزي المصري، طارق عامر، إن أرقام الدين الخارجي لا تزال آمنة وفي الحدود المتفق عليها، وفق برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه الحكومة المصرية وتشرف عليه مؤسسات دولية بقيادة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وأرجع البنك المركزي، ارتفاع الدين الخارجي، إلى زيادة صافي المستخدم من القروض والتسهيلات بنحو 4.3 مليار دولار، بالإضافة إلى انخفاض أسعار معظم العملات المقترض بها أمام الدولار بقيمة 400 مليون دولار.
وفي بداية أغسطس الجاري، أعلن وزير المالية المصري، عن تسلم مصر الشريحة الأخيرة من اتفاق 'التسهيل الممدد لصندوق النقد الدولي' التي تقدر بملياري دولار.
وكان صندوق النقد الدولي، قد أعلن منتصف يوليو الماضي، موافقته على صرف ملياري دولار لمصر، بموجب الانتهاء من مراجعة برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري.
وتنفذ مصر برنامج إصلاح اقتصادي مع صندوق النقد الدولي منذ نوفمبر 2016، يضمن حصول الحكومة على 12 مليار دولار على مدى ثلاث سنوات، ويشمل البرنامج تخفيض دعم الطاقة الكهرباء والمنتجات البترولية، وزيادة الإيرادات الضريبية، وضبط الموازنة العامة للدولة.

المصدر: إتحاد المصارف العربية

  • آب 16, 2019

Top